التواصل الأسري .. مفتاح سحري

تمثل الأسرة اللبنة الأولى والأساسية في مجال تلقين أسس الحياة وترسيخ مباديء التفاعل وتعليم قواعد التواصل والحوار، لأن خلق آجواء صالحة وملائمة لتربية الأبناء يعدهم للمشاركة في حياة المجتمع، ويمدهم بالوسائل التي تهيء لهم تكوين ذواتهم داخل المجتمع.

ويمكن القول أن للأسرة دورًا كبيرًا في تشكيل أخلاق وسلوك الأبناء، فهي التي تؤمن للطفل تفتحه الشخصي و النفسي وتكيفه الاجتماعي. وفي كنفها يتعلم قواعد الحوار وآداب التواصل، وفي ظلها يدرك حريته وحدوده ويميز بين حقوقه وواجباته.

اِقرأ المزيد: التواصل الأسري .... مفتاح سحري