"كوني قادرة" الحملة التوعوية للمرأة

 

أطلقت مجموعة شباب الأمان في برنامج الأمان الأسري الوطني التابع للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني الحملة التوعوية بحقوق المرأة تحت عنوان "كوني قادرة" والتي تهدف إلى نشر الوعي الحقوقي بين نساء المجتمع الأكثر احتياجاً وذلك تزامناً مع اليوم العالمي للمرأة والذي يوافق الثامن من شهر مارس. وتهدف الحملة إلى تسليط الضوء على قضية (العنف والإيذاء) وتوعية المجتمع بالآثار السلبية لتفاقم مثل تلك الظاهرة على المجتمع بكامله. انطلقت الحملة بحملة توعوية إلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي بالبرنامج تهدف إلى التوعية بحقوق المرأة بشكل خاص بالإضافة إلى كافة فئات المجتمع، وقد تم تفعيلها في ثماني محافظات في المملكة تشمل كل من الرياض وجدة ومكة والطائف والخبر والدمام والأحساء والجبيل والقطيف. هذا وكما ستستمر أنشطة التوعوية المجتمعية خلال الأشهر القادمة.
  وفي هذا الصدد صرحت  د. مها المنيف - المدير التنفيذي لبرنامج الأمان الأسري الوطني - بأن " قوة الوعي الحقوقي يمثل حصانة ووقاية للمرأة، حيث يشكل الوعي قدرة هائلة يمكّنها من امتلاك القدرة على حماية نفسها ضد التعرض للعنف والإيذاء وذلك من خلال معرفة حقوقها ومسئوليتها. فتمكين المرأة بالمعرفة للأنظمة والتشريعات الخاصة بشؤونها يقلل وفقاً للدراسات من معدلات حدوث العنف، أو احتمالات تكرار حدوثه كما يعطي لمن مررن بهذه التجربة الفرصة لحماية أنفسهن ".
  وأضافت: " أطلق برنامج الأمان الأسري الوطني في عام 2012م مبادرة "نجاح" والتي ترمز إلى التمكين من خلال رفع مستوى الوعي إلى التطلعات العالمية، فالشعار العالمي الذي اعتمدته الأمم المتحدة لعام 2015م كان بعنوان( تمكين المرأة .. حق المساواة هو تقدم للجميع)، وتتكون المبادرة من عدة أجزاء تتكامل فيما بينها لتحقق التمكين المعرفي للمرأة في المجتمع السعودي، حيث تشمل مكونات هذه المبادرة التمكين النفسي، والاجتماعي، والاقتصادي، والحقوقي للمرأة، ويُرمز لها بالأحرف الأولى لاسم مبادرة "نجاح" والذي نأمل أن يصبح هدفاً تسعى إليه المرأة في المجتمع السعودي ".
تضمنت حملة كوني قادرة التوعية بالكثير من الأحكام القضائية الخاصة بالمرأة والتي شملت التالي منها:
1-الحضانة
2-الخلع
3-الزواج
4-الزيارة
5-الفسخ
6-النفقة
7-الولاية